القضية التي نعمل من أجلها

تغيرت الأسرة على مدار الخمسين سنة الماضية حيث أصبحت أصغر حجماً , وارتفعت معدلات الطلاق وأسهم تأثير العولمة على تغيير العديد من القيم الأسرية وبعض المتغيرات والقوى الاجتماعية أثرت كثيراً على تكوين الأسرة مما ساهم في تفككها , فالمملكة العربية السعودية تعاني سنوياً من تزايد عدد حالات الطلاق حيث بلغ متوسط حالات الطلاق في المملكة من 22 – 29 %  , وكذلك زيادة قضايا العنف الأسري والطلاق الصامت وانحراف الأبناء والخلع والعضل والتي أصبحت تمثل 70% من القضايا الواردة للمحاكم.





شارك اصدقائك


اقرأ أيضا